الأحد، 11 سبتمبر، 2011




​-  في آلعَآم آلماضـي ،
دعوتّ آلله سراً بأن لا تغيبُ عن عينْي
وهـ أنا هذا العام آدعو آلله آن انسّآآگ !





- في آلعآم آلمّاضي ،
گنت أشگر آللَه لوجْودك بجآنبي
وها آنآ الانَ نآدمه لأدخآلگُ حيآتيَ !


- في آلعآم آلمّاضي ،
كنتَ فرحه بگل شي كان حولي
وها أنا آلان آنظر آلىَ مآحولي ،
فسّرعآن
مآ آبگي !

هناك تعليقان (2):

  1. ابدعتي .... وعشتي ,

    هذا العالم الذي لا يرحم وهذا العاشق الذي لا يفهم .

    تحيآتي لك ولسموك وتمنياتي لك بالسعاده الدآئمهـ .

    شكر لك .

    ردحذف
  2. - في العام المضاي حكمنا القلب
    و ها هو الحكم الآن للعقل . .

    وهذا هو السبب .
    أعجبتني بِ حق غغآليتي :$

    ردحذف